Banner Your bonus Ar 950x100_1
الرئيسية / المقالات / كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

هناك العديد من الوسائل والأدوات التحليلية التى تساعد المتداولين فى التحليل والتنبؤ بحركة وإتجاهات الأسعار لقراءة السوق بشكل صحيح ودقيق من أجل تحقيق المزيد من الربح، ولعل من أكثر الرسوم البيانية التى تساعدك فى تحليلك الفنى هى الشموع اليابانية التى تُعطيك إشارات تجعلك من السهل عليك توقع إتجاهات الأسعار فى المستقبل وذلك من خلال تغير أشكالها.

 

فمثلًا عندما يقوم المتداول بالتحليل الفنى لعملة ما من خلال الشموع اليابانية فتظهر تلك الشموع بأشكال معينة يستطيع من خلالها التنبؤ بإرتفاع أو إنخفاض تلك العملة فى المستقبل.

وتوجد نوعين من أشكال الشموع اليابانية لكل واحدة منهما خصائصها ومواصفاتها التى من الممكن أن تتعرف عليها وهذا ما سنشرحه لاحقًا.

 

أشكال الشموع اليابانية:

شكل يدل على إحتمالية إستمرار إرتفاع السعر.
شكل يدل على إحتمالية تغير إتجاه السعر.
ولكى نستطيع أن نُدرك كيفية إستخدام الشموع اليابانية فى التداول لنأخذ مثال على ذلك:

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

 

فى الشكل السابق نجد هناك ثلاثة شمعات فى إتجاه تصاعدى ثم يليه نجمة فماذا يعنى هذا؟

أولًا: لابد أن تعرف أن الشمعة التى ليس لها جسم تُسمى بالنجمة “ Doji star” هى تعنى أن مستوى الإفتتاح هو مستوى الإغلاق، وعندما تُوجد تلك الشمعة بعد ثلاث شمعات متصاعدة فهناك إحتمالية إنعكاس السعر وهذا ما يتضح فى الشكل السابق.

ثانيًا: الثلاث شمعات المتصاعدة تعنى أن السعر خلال الثلاثة أيام السابقة مرتفع ولكن فى اليوم الرابع صار مستوى الإفتتاح عند مستوى الإغلاق، وهذا تأثيره على السوق أنه أصبح متردد فى رفع السعر وإستقر عند مستوى محدد، هذا بالإضافة إلى أن معدل الطلب تساوى مع معدل العرض، وبالتالى هناك إحتمالية إلى إنعكاس السعر وإنخفاضه فى اليوم المقبل، أما بالنسبة للنجمة التى جاءت بعد الثلاثة شمعات المتصاعدة فهى تسمى نجمة هابطة ” bearish” وتشير إلى إنخفاض السعر.

 

مثال أخر:

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

 

فى هذا الشكل السابق نجد ثلاث شمعات فى إتجاه تنازلى ويعقبها نجمة، وهذا يعنى أن السعر كان منخفض على مدار ثلاثة أيام متتالية ثم جاءت النجمة والتى أشارت تساوى معدل الطلب مع معدل العرض ويعنى هذا  تردد السوق فى إستمرار إنخفاض السعر، وبالتالى فهناك إحتمالية إلى إرتفاع السعر فى اليوم التالى.

وبهذا تُسمى تلك النجمة التى تأتى بعد الشموع الهابطة بالنجمة الصاعدة ” bullish” وهى تشير إلى إرتفاع السعر.

وبناءً على ذلك فإن شكل النجمة لا تحدد إرتفاع السعر أو إنخفاضه فى المستقبل، ولكن يتم تحديد السعر من خلال ظهورها قبل أو بعد شموع صاعدة أو هابطة.

النجمة فقط تعنى أن هناك تساوى بين معدل الطلب ومعدل العرض حيث أن معدل الطلب هو الذى يزيد من الأسعار ومعدل العرض هو الذى يخفض الأسعار.

 

كما هناك العديد من الأشكال بخلاف النجمة تختلف معناها بطريقة وضعها قبل أو بعد الشموع من أهمها:
1 . المطرقة ” Hammer”
2 . الرجل المشنوق ” Hanging man ”
3 . نجمة الصباح “Morning star ”
4 . نجمة المساء “Evening star”
5 . الجنود الثلاثة “Three soldiers”

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

تُعد طريقة إستخدام الشموع اليابانية واحدة من الأدوات والأساليب للتحليل الفنى والتى يجب أن تتخذها مع الطرق الأخرى،  وإذا إعتمدت عليها فقط للتحليل الفنى فإنك لن تستطيع أن تتوقع أن السعر سينخفض بعد ثلاث شمعات صاعدة.

 

لابد أن تكون أداوت التحليل الفنى التى تستخدمها تكمل بعضها الأخر ولا تأخذ كل واحدة منهما على حدة وتعتمد على طريقة واحدة دون الأخرى، فعلى سبيل المثال إذا ظهرت النجمة بعد ثلاث شمعات صاعدة وكان السعر قريب من خط دعم قوى “resistance” كما أن مؤشر RSI يدل على أن السعر مرتفع جدًا ” over bought” فبذلك نستطيع أن نتوقع إحتمالية إنخفاض السعر.

 

ومن خلال التجارب الكثيرة للمحللين والخبراء الإقتصاديين إستطاعت الشموع اليابانية أن تثبت أنها من إحدى الطرق الفعالة والهامة فى التحليل الفنى التى من الممكن الإعتماد عليها فى التداول.

وكما ننصحك عزيزي القارئ بالاطلاع على هذا الكتاب

تحميل كتاب مقدمة إلى الشموع اليابانية

 

 

كيف تستخدم الشموع اليابانية فى التداول

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

اترك رد

error: Content is protected !!